منتديات عشاق الخواطر برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( وكالة بائع الورد الاخبارية فلسطين )https://www.facebook.com/Palestinefriends?fref=photo

المواضيع الأخيرة

» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية دخول مباشر للصفحات والمجموعات والمنتديات Palestine
الثلاثاء يوليو 04, 2017 9:54 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الأحد أبريل 23, 2017 4:48 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 9:30 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 2:22 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» يعقوب شاهين Yacoub Shaheeen الصفحة الرسمية فيس بوك
الأربعاء مارس 01, 2017 11:45 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اربح الاموال من الانترنت دون امتلاك موقع فقط من خلال المشاركة بالاستطلاعات
الأربعاء مارس 01, 2017 4:00 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» سيرياتوك , سيرياتالك , سيرياتولك | syria talk | سيريا توك , سيريا تالك , سيريا تولك , برنامج سيرياتوك للمحادثة syriatalk.red
الإثنين فبراير 27, 2017 1:53 pm من طرف سيرياتوك

» اليوم 21 ديسمبر شهر 12 بداية فصل الشتاء والمربعانية التي تستمر لمدة 40 يوم
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:22 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» ارشيف المواضيع العامة منتديات كل فلسطين
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:22 am من طرف الشاعر عمر القاضي

تصويت

زوارنا الاعزاء حددوا جنسياتكم
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 72 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 73 ]
5% 5% [ 70 ]
5% 5% [ 70 ]
5% 5% [ 72 ]
5% 5% [ 70 ]
5% 5% [ 72 ]
5% 5% [ 71 ]
5% 5% [ 72 ]
5% 5% [ 74 ]
5% 5% [ 70 ]
6% 6% [ 76 ]
5% 5% [ 71 ]
5% 5% [ 70 ]
5% 5% [ 70 ]
5% 5% [ 69 ]

مجموع عدد الأصوات : 1363

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 28 بتاريخ الأحد سبتمبر 02, 2012 10:37 am


ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

شاطر
avatar
شاعر من طراز جديد

المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الأحد مايو 11, 2014 1:42 pm

ﻓﻲ كندا .. ﺗﻢ ﺟﻠﺐ ﺭﺟﻞ ﻋﺠﻮﺯ ﻗﺎﻡ ﺑﺴﺮﻗﺔ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ ﻟﻴﻤﺜﻞ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ،
ﻭﺍﻋﺘﺮﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ ﺑﻔﻌﻠﺘﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﻳﻨﻜﺮﻫﺎ ﻟﻜﻨﻪ ﺑﺮﺭ ﺫﻟﻚ ﺑﻘﻮﻟﻪ:
ﻛﻨﺖ ﺃﺗﻀﻮﺭ ﺟﻮﻋﺎً ، ﻛﺪﺕ ﺃﻥ ﺃﻣﻮﺕ
ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ :"ﺃﻧﺖ ﺗﻌﺮﻑ ﺃﻧﻚ ﺳﺎﺭﻕ ﻭﺳﻮﻑ ﺃﺣﻜﻢ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺪﻓﻊ 10 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍﺕ ﻭﺃﻋﺮﻑ ﺃﻧﻚ ﻻ‌ ﺗﻤﻠﻜﻬﺎ ﻷ‌ﻧﻚ ﺳﺮﻗﺖ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ، ﻟﺬﻟﻚ ﺳﺄﺩﻓﻌﻬﺎ ﻋﻨﻚ"
ﺻﻤﺖ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ، ﻭﺷﺎﻫﺪﻭﺍ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻳﺨﺮﺝ 10 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍﺕ ﻣﻦ ﺟﻴﺒﻪ ﻭﻳﻄﻠﺐ ﺃﻥ ﺗﻮﺩﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺰﻳﻨﺔ ﻛﺒﺪﻝ ﺣﻜﻢ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ.
ﺛﻢ ﻭﻗﻒ ﻓﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻝ :"ﻣﺤﻜﻮﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺑﺪﻓﻊ 10 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍﺕ ، ﻷ‌ﻧﻜﻢ ﺗﻌﻴﺸﻮﻥ ﻓﻲ ﺑﻠﺪﺓ ﻳﻀﻄﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺳﺮﻗﺔ ﺭﻏﻴﻒ ﺧﺒﺰ".
ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺠﻠﺴﺔ ﺗﻢ ﺟﻤﻊ 480 ﺩﻭﻻ‌ﺭﺍً ﻭﻣﻨﺤﻬﺎ ﺍﻟﻘﺎﺿﻲ ﻟﻠﺮﺟﻞ ﺍﻟﻌﺠﻮﺯ.
قاضي ينقصه الاسلام  !!
ﺗﺬﻛﺮت ﻗﻮﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﻟﺸﻌﺮﺍﻭﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ: "ﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﻓﻘﻴﺮﺍً ﻓﻲ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﺎﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻏﻨﻴﺎً ﺳﺮﻕ ﻣﺎﻟﻪ"!!
avatar
شاعر من طراز جديد

المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الجمعة مايو 16, 2014 5:43 am

إقـرأ الـقـصـة لـن تـأخـذ مـن وقـتـك سـوى دقـيـقـة
قـصـة بـعـنـوان :- عـمـر الـمـخـتـار
سأله الضابط:هل حاربت الدولة الايطالية...؟
عمر:نعم
وهل شجعت الناس على حربها؟
_نعم
وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت؟
_نعم
وهل تقر بماتقول؟
_نعم
منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الايطالية؟
_منذ20 سنة
هل أنت نادم على مافعلت؟
لا
هل تدرك أنك ستعدم؟
نعم
فيقول له القاضي بالمحكمة
أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك
فيرد عمر المختار:
بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي...........
_فيحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الأيطاليين ,فينظر له عمر ويقول كلمته المشهورة:
(ان السبابة التي تشهد في كل صلاة أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله ,لايمكن أن تكتب كلمة باطل).
avatar
شاعر من طراز جديد

المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الأحد مايو 18, 2014 2:56 pm

قصة الشباب الثلاثة
*************
سافر ثلاثة من الشباب إلى دولة بعيدة لأمرٍ ما، وهناك رتعوا ولعبوا.. وكان سكنهم في عمارة تتكون من 75 طابقاً.. ولم يجدوا سكناً إلاَّ في الدور الخامس والسبعين.
قال لهم موظف الاستقبال: نحن في هذه البلاد لسنا كنظامكم في الدول العربية.. فالمصاعد مبرمجة على أن تغلق أبوابها تلقائياً عند الساعة (10) ليلاً، فلا بد أن يكون حضوركم قبل هذا الموعد.. لأنها لو أغلقت لا تستطيع قوة أن تفتحها، فالكمبيوتر الذي يتحكم فيها في مبنىً بعيدٍ عنا! مفهوم؟! قالوا: مفهوم .

وفي اليوم الأول.. خرجوا للنزهة.. وقبل العاشرة كانوا في سكنهم لكن ما حدث بعد ذلك أنهم في اليوم التالي تأخروا إلى العاشرة وخمس دقائق وجاءوا بأقصى سرعتهم كي يدركوا المصاعد لكن هيهات!! أغلقت المصاعد أبوابها! توسلوا وكادوا يبكون! دون جدوى.
فأجمعوا أمرهم على أن يصعدوا إلى غرفتهم عبر (السلالم- الدرج) مشياً على الأقدام!..

قال قائل منهم: أقترح عليكم أمراً؟قالوا: قل قال: أقترح أن كل واحدٍ منا يقص علينا قصة مدتها مدة الصعود في (25) طابقاً.. ثم الذي يليه، ثم الذي يليه حتى نصل إلى الغرفة قالوا: نعم الرأي.. توكل على الله أنت وابدأقال: أما أنا فسأعطيكم من الطرائف والنكت ما يجعل بطونكم تتقطع من كثرة الضحك! قالوا هذا ما نريد.. وفعلاً حدَّثهم بهذه الطرائف حتى أصبحوا كالمجانين.. ترتج العمارة لضحكهم.

ثم.. بدأ دور الثاني فقال: أما أنا فعندي لكم قصصٌ لكنها جادة قليلاً.. فوافقوا.. فاستلمهم مسيرة خمسة وعشرين طابقاً أخرى.

ثم الثالث.. قال لهم: لكني أنا ليس لكم عندي إلاَّ قصصا مليئة بالنكد والهمِّ والغمِّ.. فقد سمعتم النكت.. والجد.. قالوا: قل.. أصلح الله الأمير!! حتى نصل ونحن في أشد الشوق للنوم فبدأ يعطيهم من قصص النكد ما ينغص عيش الملوك! فلما وصلوا إلى باب الغرفة كان التعب قد بلغ بهم كل مبلغ.. قال: وأعظم قصة نكد في حياتي.. أن مفتاح الغرفة نسيناه لدى موظف الاستقبال في الدور الأرضي! فأغمي عليهم....
--------------------------------------------------------------------------
الخلاصة
--------
الشاب - منا- يلهو ويلعب ، وينكت ويرتكب الحماقات ، في السنوات الخمس والعشرين من حياته.. سنواتٍ هي أجمل سنين العمر.. فلا يشغلها بطاعة

ويبدأ الجد في الخمس والعشرين الثانية.. تزوج.. ورزق بأولاد.. واشتغل بطلب الرزق وانهمك في الحياة.. حتى بلغ الخمسين.

ثم في الخمس والعشرين الأخيرة من حياته – وأعمار أمتي بين الستين والسبعين وأقلهم من يجوز ذلك كما في الحديث- بدأ النكد.. تعتريه الأمراض.. والتنقل بين المستشفيات وإنفاق الأموال على العلاج.. وهمِّ الأولاد.. فهذه طلقها زوجها.. وذلك بينه وبين إخوته مشاكل كبيرة وخصومات بين الزوجات ،تحتاج تدخل هذا الأب ، وتراكمت عليه الديون التي تخبط فيها من أجل إسعاد أسرته ،فلا هم الذين سعدوا ولا هو الذي ارتاح من هم الدَّين حتى إذا جاء الموت.. تذكر أن المفتاح.. مفتاح الجنة.. كان قد نسيه في الخمس والعشرين الأولى من حياته.. فجاء إلى الله مفلساً.. "ربِ ارجعون.." ويتحسر ويعض على يديه "لو أن الله هداني لكنت من المتقين" ويصرخ "لو أن لي كرة.." فيجاب "{بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ
avatar
شاعر من طراز جديد

المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الأحد مايو 18, 2014 3:14 pm

قصة واقعية حقيقية فيها من العجب !!
خرج الطبيب الجراح الشهير (د : ايشان) على عجل الى المطار للمشاركة في المؤتمر العلمي الدولي الذي سيلقى فيه تكريماً على انجازاته الکبيرة في علم الطب ,
وفجأة وبعد ساعة من الطيران أُعلن أن الطائرة
أصابها عطل كبير بسبب صاعقة ، وستهبط اضطرارياً في أقرب مطار ،
توجه الى استعلامات المطار مخاطباً :
أنا طبيب عالمي كل دقيقة عندي تساوي أرواح أ ناس وأنتم تريدون أن أبقى 16 ساعة بإنتظار طائرة؟.
أجابه الموظف : يادكتور، إذا كنت على عجلة يمكنك إستئجار سيارة ، فرحلتك لاتبعد عن هنا سوى 3 ساعات بالسيارة .
رضي د / ايشان على مضض وأخذ السيارة وظل يسير وفجأة تغير الجو وبدأ المطر يهطل مدراراً وأصبح من العسير أن يرى اي شيء أمامه وظل يسير وبعد ساعتين أيقن أنه قد ضل طريقه وأحس بالتعب
رأى أمامهُ بيتاً صغيراً فتوقف عنده وطرق الباب فسمع صوتًا إمرأة كبيرة تقول:
- تفضل بالدخول كائنًا من كنت فالباب مفتوح
دخل وطلب من العجوز المقعدة أن يستعمل تليفونهآ
ضحكت العجوز وقالت : أي تليفون ياولدي؟ ألا ترى أين أنت؟
هنا لا كهرباء ولا تليفونات
ولكن تفضل واسترح وخذ لنفسك فنجان شاي ساخن وهناك بعض الطعام كل حتى تسترد قوتك.
شكر د/ ايشان المرأة وأخذ يأكل بينما كانت العجوز تصلي، وانتبه فجأة الى طفل صغير نائم بلا حراك على سرير قرب العجوز وهي تهزه بين كل صلاة وصلاة ،استمرت العجوز بالصلاة طويلاً فتوجه لها قائلًا:
- ... لقد اخجلني كرمك ونبل أخلاقك وعسى الله أن يستجيب لصلواتك،
قالت العجوز:
صلواتي فقد سمعها الله كلها إلا واحدة ، فقال د / ايشان:
- وماهي تلك الدعوة ؟
قالت : هذا الطفل الذي تراه حفيدي يتيم الأبوين ، أصابهُ مرضٌ عضال عجز عنه كل الأطباء عندنا ، وقيل لي أن جراحاً كبيراً قادر على علاجه يقال له د/ايشان ولكنه يعيش بعيداً من هنا ولا طاقة لي بأخذ هذا الطفل الى هناك وأخشى أن يشقى هذا المسكين فدعوت الله أن يسهل امرى...
بكى د/ ايشان وقال : ان صلواتك قد عطلت الطائرات وضرب الصواعق وأمطر السمآء ، كي يسوقني إليك سوقاً و ما ايقنت أن الله يسوق الأسباب هکذا لعبيده ومحبية
حينما تنقطع الأسباب لا يبقى إلا اللجوء إلى خالق الأرض والسماء
avatar
شاعر من طراز جديد

المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في السبت يونيو 14, 2014 3:06 am


احد المدرسين الاردنيين توجه الى فرنسا في زياره خاصه وهناك مرض وادخل احدى المستشفيات للعلاج وصادف وجود مريض فرنسي في نفس الغرفه حيث ساله الفرنسي الا تخاف الموت قال المدرس كلا استغرب الفرنسي وساله لماذا فاجاب ساذهب الى الجنه ضحك الفرنسي وقال وهل تؤمن بالغيب قال نعم ان الله ربي وهذا وعد ربي قال الفرنسي وهل رايت ربك وكيف تؤمن بما لا ترى ؟ قال المدرس في المستشفى الذي نتواجد فيه ثلاثه امور لم نراها ولكن نؤمن بها اندهش الفرنسي وساله ماهي ؟ قال انت مريض ومصاب بفايروس هل رايت الفايروس قال لا قال لكنك تؤمن انك مصاب بفايروس مع انك لم تراه واسلاك الكهرباء التي تراها هل رايت الكهرباء فيها قال لا قال لكنك تؤمن ان الكهرباء تسير فيها ثم ان المستشفى كثير من السيارات تراها متوقفه فيه ومن حوله وهل تستطيع انكار صانع السياره فانت تعترف بالصانع مع انك لم تراه قال اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله للاسف زرت سوريا مره ومصر مره اخرى ولم يخبروني بذلك بل اخذوني للاثار والحجاره . اعرف ربك وتوكل عليه والبشر لن يضروك او ينفعوك الا ما كتبه الله لك
avatar
شاعر من طراز جديد

المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر من طراز جديد في الخميس يوليو 03, 2014 8:41 am


قصة حدثت أمس في محكمة في السعوديه

اعتداء رجل على زوجته وكواها بالحديد الساخن في السعوديه .

أستدعي الجاني للمحكمة مع المجني عليه وذويه .. فسأله القاضي: لماذا تعديت على زوجتك؟؟
فأجاب: لدى عودتي للمنزل كنت جائع وأريد الغذاء فوجدت أن زوجتي لم تطبخ، فذهبت
للثلاجة فلم أجد شيء، ففتحت باب الغرفة فوجدت زوجتي مستغرقة في نوم عميق فلم أتمالك أعصابي فأخذت قضيب حديدي وقمت بتسخينه ثم كويتها به في عدة اماكن متفرقة من جسمها . وانا اعترف بذنبي ونادم على فعلتي التي قمت بها في حالة غضب ولحظة شيطان ..

فقال القاضي: أنت بريء .. .. .. !!!!
فأجاب المتهم: كيف وأنا أحرقت زوجتي بالنار !!

فأجابه القاضي: 
” أنت مو أنت وأنت جيعان”

وأعطاه سنيكرز ..
احذفوني عادي عندي. ٢٠٠ من الأصدقاء و أكثر
هههههههههههه

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر عذب المشاعر في الثلاثاء نوفمبر 25, 2014 3:53 am

ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻴﺎﻟﻲ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩﺓ، ﻭﻓﺪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺍﻟﻌﺎﺩﻝ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺭﺳﻮﻝٌ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺍﻵ‌ﻓﺎﻕ، ﻓﺎﺳﺘﻘﺒﻠﻪ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺃﺣﺮ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻘﺒﺎﻝ ﻭﺃﺟﻠﺴﻪ ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ﻭﺃﺷﻌﻞ ﻟﻪ ﺷﻤﻌﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺗﻨﻴﺮ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻗﺎﺋﻼ‌ً:- ﺃﺧﺒﺮﻧﺎ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻋﻦ ﺣﺎﻝ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﻠﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺗﻴﺖ ﻣﻨﻪ، ﻭﻋﻦ ﺍﻷ‌ﺳﻌﺎﺭ، ﻭﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﻤﻬﺎﺟﺮﻳﻦ ﻭﺍﻷ‌ﻧﺼﺎﺭ، ﻭﺃﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺴﺒﻴﻞ ﻭﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ؟ﺃﺧﺬ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻳﺤﺪّﺙ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻋﻦ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻳﻌﻠﻤﻪ ﻣﻦ ﺃﻣﺮ ﺑﻠﺪﻩ.. ﻭﻟﻤﺎ ﺍﻧﺘﻬﻰ ﻣﻦ ﻛﻼ‌ﻣﻪ، ﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻗﺎﺋﻼ‌ً:- ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ.. ﻛﻴﻒ ﺣﺎﻟُﻚ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻚ ﻭﺑَﺪَﻧﻚ ﻭﻋﻴﺎﻟﻚ؟ ﻣﺸﻰ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻤﻌﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻭﻧﻔﺦ ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺃﻃﻔﺄﻫﺎ، ﺛﻢ ﻧﺎﺩﻯ ﻋﻠﻰ ﻏﻼ‌ﻣﻪ ﻗﺎﺋﻼ‌ً:- ﻳﺎ ﻏﻼ‌ﻡ.. ﻋﻠﻲّ ﺑﺴﺮﺍﺟﻲ.ﻭﻣﺎ ﻫﻲ ﺇﻻ‌ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﺟﺎﺀ ﺍﻟﻐﻼ‌ﻡ ﺑﺸﻤﻌﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ ﻻ‌ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﻀﻲﺀ ﻭﻭﺿﻌﻬﺎ ﺃﻣﺎﻡ ﻳﺪﻱ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ.ﺗﻌﺠﺐ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﻣﻦ ﺻﻨﻴﻊ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻗﺎﺋﻼ‌ً:- ﻳﺎ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ.. ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺃﻃﻔﺄﺕ ﺍﻟﺸﻤﻌﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﺄﻟﺘﻚ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﻚ ﻭﺃﺣﻮﺍﻟﻚ!!؟؟ﺃﺟﺎﺏ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ: ﺍﻟﺸﻤﻌﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻃﻔﺄﺗُﻬﺎ ﻫﻲ ﻣﻦ ﻣﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻣﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻭﻛﻨﺖ ﺃﺳﺄﻟﻚ ﻋﻦ ﺃﻣﺮﻫﻢ ﻭﺣﻮﺍﺋﺠﻬﻢ ﻭﻫﻲ ﻣﻮﻗﺪﺓ.. ﻓﻠﻤﺎ ﺳﺄﻟﺘﻨﻲ ﻋﻦ ﺷﺄﻧﻲ ﻭﻋﻴﺎﻟﻲ ﺃﻃﻔﺄﺕُ ﺷﻤﻌﺔ ﺑﻴﺖ ﻣﺎﻝ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻭﺃﺷﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﻌﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﻲ ﻭﺑﺄﻫﻠﻲ!!! ﻛﻴﻒ ﻓــﻬﻢ ﺣﻜﺎﻣﻨــﺎ ﻣﻌﻨﻰ ﺍﻷ‌ﻣـــﺎﻧـــﻪ ﺣﺘﻰ ﺳﺮﻗﻮﺍ ﺍﻟﺸﻤﻌــﻪ ﻭ ﺃﺷﻌﻠﻮﺍ ﻓﺘﻴﻞ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﺬﻝ ﻓﺤﺮﻗﻮﺍ ﺍﻟﺒﻼ‌ﺩ ﻭﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ؟
avatar
الشاعر عمر القاضي

المساهمات : 695
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الخميس نوفمبر 27, 2014 7:05 am

فتاة عزباء تنام مع شاب في العشرين من عمره في غرفة واحده ليله كامله!!!! 
اقرأها ولا تستغرب ...الدنيا لسه بخير++++
جميلة جدا ~. : فتح لها الباب وقال لها في دهشة : من انتي ؟ فردت عليه : انا طالبة اتيت هنا مع المدرسة ولكنهم تركوني وحدي ولا اعرف طريق العودة فقال لها انك في منطقة مهجورة فالقرية التي تريدينها في الناحية الجنوبية وانت الان في الناحية الشمالية وهنا لايسكن احد فطلب منها ان تدخل وتقضي الليلة بغرفته حتى حلول الصباح ليتمكن من ايجاد وسيلة تنقلها الى مدينتها فطلب منها ان تنام هي على سريره وهو سينام على الارض في طرف الغرفة ....فاخذ شرشفا وعلقه على حبل ليفصل السرير عن باقي الغرفة ....فاستلقت الفتاة وهي خائفة وغطت نفسها حتى لا يظهر منها اي شيء غير عينيها واخذت تراقب الشاب ....وكان الشاب جالسا في طرف الغرفة بيده كتاب وفجاة اغلق الكتاب واخذ ينظر الى الشمعة المقابلة له وبعدها وضع اصبعه الكبير على الشمعة لمدة خمس دقائق وحرقه وكان يفعل نفس الشيء مع جميع اصابعه والفتاة تراقبه وهي تبكي بصمت خوفا من ان يكون جنيا وهو يمارس احد الطقوس الدينية....لم ينم احد منهما ....وفي الصباح اوصلها الى منزلها وحكت قصتها لوالديها مع الشاب ولكن الاب لم يصدق القصة خصوصا ان البنت مرضت من شدة الخوف الذي عاشت فيه ....ذهب الاب في اليوم التالي إلى الشاب على انه عابر سبيل وطلب منه ان يدله الطريق فشاهد الاب يد الشاب وهما سائران ملفوفة فساله عن السبب فقال له الشاب : لقد اتت الي فتاة جميلة امس ونامت عندي وكان الشيطان يوسوس لي وكنت عندما يشتد بي الوسواس كنت اقوم بحرق احد اصابعي لاتذكر نار الاخرة ولتحترق شهوة الشيطان مع اصبعي قبل ان يكيد ابليس لي وكان التفكير بالإعتداء على الفتاة يؤلمني اكثر من الحرق اعجب والد الفتاة بالشاب ودعاه الى منزله وقرر ان يزوجه ابنته دون ان يعلم الشاب بان تلك الابنة هي نفسها الجميلة التائهة ....فبدل ان يظفر بها ليلة واحدة بالحرام فاز بها طول العمر فمن ترك شيئا لله عوضه الله خير منه ! - من اجمل ما قرأت .....
avatar
الشاعر عمر القاضي

المساهمات : 695
تاريخ التسجيل : 17/09/2010

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في السبت يناير 17, 2015 7:59 am

قصة الكلب الذي غضب و انتقم لأجل سب الرسول صلى الله عليه و سلم
قال الإمام ابن حجر العسقلاني في كتابه الدرر الكامنة:
كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعا في تنصيرهم و قد مهد لهم الطاغية هولاكو سبيل الدعوة بسبب زوجته الصليبية ظفر خاتون

و ذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى لحضور حفل مغولي كبير عقد بسبب تنصر أحد امراء المغول فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبي صلى الله عليه و سلم و كان هناك كلب صيد مربوط فلما بدأ هذا الصليبي الحاقد في سب النبي صلى الله عليه و سلم زمجر و هاج ثم وثب على الصليبي و خمشه بشدة فخلصوه منه بعد جهد

فقال بعض الحاضرين:هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة و السلام
فقال الصليبي: كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه
ثم عاد لسب النبي و أقذع في السب عندها قطع الكلب رباطه و وثب على عنق الصليبي
و أرداه قتيلا و عندها أسلم نحو أربعين ألفا من المغول

فسبحان الله العظيم الذي يقول في كتابه الكريم( انا كفيناك المستهزئين)

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر عذب المشاعر في السبت مارس 07, 2015 12:31 pm

طَمَعْ ~
في السِّتّين من العُمر تَقدَّم لِخِطبَةِ ابنَتِها ،غَنِيّاً ،سَيدْفعُ الكَثير لِقاءَ ابْنَة الثّامنةَ عَشر ويُخرِجُني من هذا الفَقر الَّذي أدْمَنَني مُنذُ سنين يَرفضُ الرَّحيل ، هذا ما حدَّثتْ بهِ نَفسَها ،تَسَلَّلَ الطَّمعُ إلى قَلبِها ،أنْساها أُمومَتَها ، وافَقتْ على الزَّواج مُقابلَ مبلغٍ كبير من المال ودُكّان لِبيعِ المواد التَّموينيَّة ، بعد أشْهرٍ قَليلةٍ من الزَّواج ، أوْجَعَهُ ما دَفعَ مِن أمْوال ، فَتحَ بَيتَهُ لِزائِري الَّليْل وبَدأَ مَشروعَهُ الجَديد
---- فاطمة مطر

رد: ارشيف القصص والحكايات منتديات مدن فلسطين

مُساهمة من طرف شاعر عذب المشاعر في الخميس مارس 19, 2015 6:35 am



تمت مشاركة ‏منشور‏ ‏‎Om Munther‎‏ من قبل ‏مهذّبون‏.
9 دقيقة · 




مهذّبون
قصة قبل النوم
وقفت معلمة الصف الخامس ذات يوم و ألقت على التلاميذ جملة :إنني أحبكم جميعا وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى تيدي !!
فملابسه دائماً شديدة الاتساخ
مستواه الدراسي متدن جدا ومنطوي على نفسه ،
وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام
فهو لا يلعب مع الأطفال و ملابسه متسخة
ودائما يحتاج إلى الحمام
و انه كئيب لدرجة أنها كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر
لتضع عليها علامات x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الأعلى
ذات يوم طلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما !
لقد كتب عنه معلم الصف الأول : تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية و بطريقة منظمة.
و معلم الصف الثاني : تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان.
أما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه لقد بذل أقصى ما يملك من جهود لكن والده لم يكن مهتما به و إن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات
بينما كتب معلم الصف الرابع : تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبة في الدراسة وليس لديه أصدقاء و ينام أثناء الدرس
هنا أدركت المعلمه تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها !
و قد تأزم موقفها عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأشرطة جميلة
ما عدا الطالب تيدي كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من أكياس البقاله.
تألمت السيدة تومسون و هي تفتح هدية تيدي وضحك التلاميذ على هديته وهي عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار و قارورة عطر ليس فيها إلا الربع
ولكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر وشكرته بحرارة، وارتدت العقد ووضعت شيئا من ذلك العطر على ملابسها ،
ويومها لم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله مباشرة
بل انتظر ليقابلها وقال : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي ! ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري
عندها انفجرت المعلمه بالبكاء لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة !!
منذ ذلك اليوم أولت اهتماما خاصا به وبدأ عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنة أصبح تيدي أكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت السيده مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها أنها أفضل معلمة قابلها في حياته فردت عليه أنت من علمني كيف أكون معلمة جيدة
بعد عدة سنوات فوجئت هذه المعلمة بتلقيها دعوة من كلية الطب لحظور حفل تخرج الدفعة في ذلك العام موقعة باسم ابنك تيدي .
فحضرت وهي ترتدي ذات العقد و تفوح منها رائحة ذات العطر ....
هل تعلم من هو تيدي الآن ؟
تيدي ستودارد هو أشهر طبيب بالعالم ومالك مركز( ستودارد)لعلاج السرطان ‏‎smile‎‏ رمز تعبيري

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 20, 2018 3:21 am